نابلس - النجاح - قال ممثل فلسطين في الامم المتحدة في جنيف د. ابراهيم خريشة ان الدورة الرابعة والاربعين لمجلس حقوق الانسان ستنطلق اليوم وستتطرق الى الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال من انتهاكات في الارض الفلسطينية خاصة خطة الضم الاسريلية.
وأكّد  في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم الثلاثاء، تابعه النجاح الإخباري: "أن الحوار التفاعلي حول فلسطين سيكون في السادس عشر من الشهر المقبل بناء على تقرير سيقدمه مايكل لينك المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967".
ولفت خريشة إلى أنَّ أكثر من 48 مقررا خاصا وجهوا رسائل يحذرون فيها من مخاطر خطة الضم الاسرائيلية وعدم قانونيتها والتبعات السلبية لها، للضغط على الاحتلال باتجاه التوقف الفوري عن تنفيذها.
وأشاد بموقف مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليه الرافض لخطة الضم الاسرائيلية سواء كان ل30 بالمية او لمتر واحد بانه غير قانوني وانه سيؤدي الى تداعيات وانتهاك لحقوق لانسان وسيؤدي الى ازمة امنية وعدم استقرار في المنطقة ..
ولفت إلى أهمية الموقف الدولي بالضغط على الاحتلال لعدم الذهاب الى هذه المحطة الخطرة التي ستقتل عملية السلام وامكانية حل الدولتين وانهاء الاحتلال وممارسة الشعب الفلسطينية سيادته على ارضه.