نابلس - النجاح -  أعلن رئيس سلطة المياه مازن غنيم، دعم الحكومة الاسبانية لمشروع برنامج التحلية المركزية، بمبلغ مليون يورو، نتاجا للجهود واللقاءات السابقة التي عقدت في اسبانيا العام الماضي.

وتطرق غنيم خلال لقائه عبر النظام المرئي المباشر، وزيرة التعاون الدولي الاسباني انجليس مورينو، اليوم الخميس، إلى التعاون والشراكة الاستراتيجية مع الحكومة الاسبانية ضمن خطة دعم المشاريع الاستراتيجية لقطاع المياه الفلسطيني وتحسين خدمات المياه والصرف الصحي.

واستعرض غنيم خطة سلطة المياه التطويرية في ظل حالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة نتيجة انتشار فيروس كورونا، والتي تحتمت تدخلات عاجلة بهدف تأمين احتياجات المواطنين من المياه وضمان سرعة التدخل في حال حدوث أي طارئ في هذا المرفق الهام، مشيرا الى ان سلطة المياه تمكنت من تنفيذ العديد من المشاريع في انحاء مختلفة من الوطن.

وقال "ما زلنا نسعى رغم كافة الظروف الى المضي قدما في خطتنا الهادفة الى انجاز المشاريع الهامة والضرورية في قطاع المياه والصرف الصحي، ومنها مشروع محطة التحلية المركزية وسعي سلطة المياه لاستكمال التمويل اللازم لتنفيذ المشروع بمراحله المختلفة"، مشيرا الى ان برنامج التحلية المركزية والاعمال المصاحبة له من أهم تدخلات البرنامج المتدحرج والذي يهدف إلى تزويد المحافظات الجنوبية بـ55 مليون متر مكعب سنويا من المياه المحلاة من خلال إنشاء محطة التحلية المركزية والخط الناقل، وإعادة تأهيل شبكات المياه.

وأطلع غنيم السيدة مورينو على ما تم العمل عليه في برنامج التحلية وتجهيز عطاءات بعض المكونات واتفاقيات الخدمات الاستشارية، وركز اللقاء على أهمية تنفيذ مشروع تحلية المياه ضمن المدة الزمنية المحددة لتلافي الكارثة في قطاع غزة.

وأشار الى مجموعة من المشاريع التي تمكنت سلطة المياه من انجازها بالتعاون مع الشركاء والتي تمثلت بتنفيذ مشاريع كبيرة وهامة ساهمت في تحسين خدمة التزود بالمياه في العديد من المناطق، الى جانب العمل على تطوير قطاع الصرف الصحي من خلال تنفيذ مشاريع محطات المعالجة التي تم انجاز عدد كبير منها، ما ساهم في أن نشهد نقلة نوعية لمسها المواطن وانعكست على حياته.

وثمن غنيم دعم الحكومة الاسبانية في ظل الاوضاع السياسية التي تمر بها فلسطين، وفي ظل جائحة كورونا والذي يأتي ردا على خطة الضم التي تنوي الحكومة الاسرائيلية تنفيذها.

بدورها، أكدت مورينو أن دعم الحكومة الاسبانية لمشروع محطة التحلية المركزية يأتي كخطوة أولى سيتم على أثرها العمل على رفع التمويل المخصص مستقبلا لا سيما في ظل الأزمة الحالية التي يعيشها العالم نتيجة جائحة كورونا.

وأكدت التزام الحكومة الاسبانية دعم وتمويل مشاريع قطاع المياه، والتي كان آخرها برنامج مسار للتعاون الاقليمي لتطوير إدارة المياه في دول الاقليم ومن ضمنها فلسطين، مشددة على استعدادها للتعاون في دعم الخطة الاستراتيجية لسلطة المياه المتضمنة للاحتياجات العاجلة والضرورية ضمن الاليات التي سيتم العمل عليها عند وضع التدخلات للأعوام المقبلة.