رام الله - النجاح -  

مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال المقدسي منصور أبو غربية، وأبنائه الثلاثة (رامي وأحمد ومحمود) حتى يوم الاثنين المقبل؛ لعرضهم على المحكمة الإسرائيلية.

وأكدت منال أبو غربية، أن ابنها رامي، أصيب بكسور في أنفه ورضوض في يده وجسده، بسبب الاعتداء الوحشي، الذي تعرض له من جنود الاحتلال.



وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت أبو غربية وأبناءه يوم الخميس الماضي، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح والتنكيل، أمام منزلهم في حي الصوانة بالقدس المحتلة.

وتشير التقديرات الى أن (45%) من إجمالي الاعتقالات الإسرائيلية، التي استهدفت الفلسطينيين منذ مطلع العام الجاري، كانت في مدينة القدس المحتلة.

وقد شهد العام الماضي، اعتقال الاحتلال لأكثر من 145 مقدسياً، بينهم أطفال ونساء، تعرض الكثير منهم للضرب والتنكيل خلال الاعتقال.