النجاح - النجاح الإخباري - أكد الرئيس محمود عباس، على ضرورة التزام المسؤولين وأبناء شعبنا باجراءات الوقاية والسلامة العامة.

وذلك للحيلولة دون انتشار فيروس "كورونا" المستجد، وحفاظا على سلامتهم ومصالحهم.

وذلك من خلال التزامهم بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة، والمتمثلة بارتداء الكمامات ومنع التجمعات.

واشار الرئيس الى  إلى أنه اوصى رئيس الوزراء بضرورة عودة الحياة إلى طبيعتها حفاظا على مصالح المواطنين.

وشدد على ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة للحفاظ على سلامتهم.

ودعا الرئيس، أبناء شعبنا وبالذات في الوزرات والدوائر الرسمية  والاماكن العامة إلى التقيد بارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وتابع الرئيس: لا نريد ان نشق على الناس او أن نقطع أرزاقهم، فالضرورات تبيح المحظورات.

وجال الرئيس في شوارع وأسواق مدينة رام الله، واستمع لعدد من المواطنين حول أوضاعهم، في ظل جائحة "كورونا".

وتحدث الرئيس مع عدد من المواطنين وحثهم على الالتزام والتقيد بالتعليمات التي تصدرها الجهات المختصة، لمنع تفشي فيروس "كورونا".

جاء ذلك خلال جولة تفقدية للرئيس في مدينة رام الله، اليوم الإثنين.

ورافق الرئيس خلالها رئيس الوزراء محمد اشتية وعدد من المسؤولين.

واعرب الرئيس عن ثقته بان أبناء شعبنا قادرون على تجاوز هذه الازمة.