النجاح - قال محافظ قلقيلية رافع رواجبة، إن ما نشرته بعض المواقع المشبوهة، عن قائمة تحتوي على 166 اسماً، ادعت أنهم باعوا أرضهم للاحتلال، غير صحيح ولا تمت للحقيقة بصلة، وهي محض افتراء يحاول بعض الجهلة ترويجه.

ودعا رواجبة في بيان صحفي، اليوم الأحد، إلى توخي الحيطة والحذر وعدم الانجرار وراء المغرضين، الذين يريدون بث الفتنة والضغينة والنيل من ارادة أبناء شعبنا.

وأضاف أن الهدف من نشر هذه القائمة اثارة البلبلة وتشتيت الجهد وخلط للأوراق والتستر على المجرمين الحقيقين، مؤكدا أن الأسماء التي وردت بالقائمة هي لأصحاب الاراضي المستهدفة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال لتوسيع الشارع الاستيطاني الرابط بين مدينتي قلقيلية ونابلس، ووصلتهم اخطارات من الاحتلال بالاستيلاء على أراضيهم.

وأكد المحافظ أن الجهات المختصة طلبت من الأهالي المتضرين تحضير الوثائق الخاصة بالملكية لتمكينهم من الاعتراض على المخطط الاحتلالي وعدم تمكين الاحتلال من السيطرة على أرضهم، وفعلا معظمهم أحضر الوثائق المطلوبة.

وطالب كل من ادعى على أصحاب الاراضي الواردة اسماؤهم في القائمة زيفاً وبهتاناً الاعتذار، داعيا أصحاب الاراضي للتوجه الى القضاء لرفع شكاوى جزائية بحق كل من نشر الاسماء بغض النظر عن الاسباب والخلفيات سواء كان بقصد أو عن غير قصد.