رام الله - النجاح - أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، أنها تسلمت شحنة مساعدات طبية من الحكومة التركية لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد.

صرحت بذلك خلال مراسم تسليم أقيمت في مقر وزارة الصحة برام الله، بحضور وزيرة الصحة مي الكيلة، ووزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، ورئيس السلك الدبلوماسي التركي المؤقت لدى دولة فلسطين السفير أحمد رضا ديمير.

وتشمل المساعدات الطبية من نحو 40 ألفا من مجموعات اختبار "كورونا"، و100 ألف كمامة من طراز "إن 95"، و40 ألف بدلة واقية، و100 ألف قفاز، و20 ألف نظارة واقية، و20 ألف ليتر مواد تعقيم، و4 أجهزة فحص "PCR"، ومواد طبية أخرى.

وأكدت وزيرة الصحة مي الكيلة، أن هذه المساعدات مهمة لمواجهة فيروس كورونا في الضفة الغربية وضواحي القدس وقطاع غزة، مشيرة إلى أن الوزارة استلمت الشحنة وستوزعها على المراكز الصحية بما فيها القطاع. مثمنة دور تركيا، واعتزازنا بالعلاقة التي تربط بينها وبين فلسطين.

من جهته، شدد المالكي على أن "تلك المساعدات هامة للحكومة الفلسطينية لكي تستمر في عملها في مواجهة فيروس كورونا"، مضيفا أنها تأتي في وقت في غاية الأهمية حيث إمكانياتنا المحدودة".

وشكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحكومة بلاده على دعمهم المتواصل لشعبنا، قائلا:~ْإن "هذه المساعدات تعكس العلاقات المميزة التي تربط بين الرئيسيين الفلسطيني والتركي".

بدوره أكد السفير ديمير، إن بلاده ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني، لمواجهة فيروس "كورونا"، مضيفا ان دعمنا للقيادة الفلسطينية والحكومة والشعب لن يتوقف، وهذه المساعدات سبقها مساعدات أخرى طبية، ومعونات للمحتاجين الفلسطينيين.