النجاح -  من المقرر ان يلقي الرئيس محمود عباس، كلمة أمام قمة عدم الانحياز، التي دعا لها رئيس جمهورية أذربيجان، رئيس الدورة الحالية للحركة، الهام علييف، اليوم الاثنين.

حيث سيطلع الرئيس،  المشاركين في القمة، التي تعقد أعمالها عبر تقنية التواصل عن بعد، على تداعيات ومخاطر محاولات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضم اجزاء من الضفة، وضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام على أساس القانون والشرعية الدولية.

و ذلك بهدف انهاء الاحتلال، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى، استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

ويستعرض الرئيس أمام القمة، الجهود والاجراءات التي تقوم بها دولة فلسطين لمواجهة جائحة "كورونا" وتداعياتها، والتي أثمرت عن نتائج ايجابية لصالح حماية أبناء شعبنا، وأشاد بها العالم ومؤسساته المختلفة.

وتعقد القمة تحت شعار "متحدون في مواجهة وباء كورونا (كوفيد-19)"، تأكيدًا لالتزام الدول بمبادئ الأمم المتحدة والمبادئ التي تقوم عليها حركة عدم الانحياز في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

ومواجهة الأخطار التي تهدد دول العالم وشعوبها والتي منها وباء كورونا وما يتسبب به من أضرار بشرية واقتصادية واجتماعية في دول العالم.