نابلس - النجاح -  أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، أن ضمان حقوق عمال فلسطين وصيانة كرامتهم هو بند أساسي في كفاح الحركة اليومي من اجل الحرية والاستقلال.

 واوضحت ان الحرية تبقى ناقصة اذا لم تترافق مع تحقيق العدالة الاجتماعية في إطار دولة مستقلة وديمقراطية تحترم حقوق مواطنيها.

وأضافت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة لمناسبة الاول من أيار عيد العمال العالمي، ان ازمة "كورونا" كشفت مدى الحاجة الى تأمين فرص عمل عادلة كي لا يضطر عمالنا للعمل في داخل اسرائيل وفي المستعمرات التي تمثل سرطانا ينهش الأرض ومقدرات الشعب الفلسطيني".

ووجهت فتح دعوة الى منظمة العمل الدولية، ونقابات العمال العالمية من اجل دعم حصول العمال الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة من دولة الاحتلال، مؤكدة أن التعامل مع عمالنا كما وكأنهم عبيد يحب أن ينتهي.

وتوجهت الحركة بتحية تقدير الى جميع عمال فلسطين وعمال العالم في عيدهم، مؤكدة انها ستبقى منحازة الى الطبقة العاملة وحقوقها المشروعة.