النجاح - اعتبرت وزارة الخارجية والمغتربين، تهديدات الاحتلال الإسرائيلي، لمسحراتي حي وادي الجوز عرين زعانين بالاعتقال ودفع غرامة مالية، ومنعه من العمل في الحي والبلدة القديمة من القدس المحتلة، امتداد لحرب الاحتلال المفتوحة على المدينة المقدسة ومواطنيها وهويتها الحضارية، ومحاولة لضرب الوجود الفلسطيني فيها، وأسرلة الحياة في القدس، وتهويدها وتغيير معالمها ودفع مواطنيها لتركها.

وادانت الخارجية في بيان صحفي اليوم الأربعاء، تلك التهديدات، وشددت على أن جميع إجراءات الاحتلال وتدابيره الاستعمارية التوسعية باطلة وغير قانونية وغير شرعية.

وأكدت أن اعتراف إدارة ترامب بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الاميركية لها بات يشكل ضوءا اخضر لسلطات الاحتلال للتمادي في عمليات تعميق الاستيطان والتهويد للقدس المحتلة.

 بما في ذلك الاعتداءات الاستفزازية المتواصلة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية.