رام الله - النجاح - أعلن محمد اشتية رئيس الوزراء، وزير الأوقاف، وزير الداخلية، مساء اليوم الثلاثاء، أن الأوقاف أوقفت إجراءات الحج والعمرة، مشيرا إلى أنها ستعيد الأموال إلى أصحابها.

وصرح خلال الإيجاز الصحفي المسائي للحكومة حول أزمة كورونا إن وزارة الأوقاف أوقفت جميع الإجراءات المتعلقة بالحج؛ لأن السعودية أوقفت هذه الإجراءات حتى إشعار آخر.

وأوضح وزير الأوقاف أنه تم إعادة جميع الرسوم المدفوعة إلى المعتمرين، مستدركا : "من لم يحصل يُمكنه المطالبة فيها بكل سهولة ويُسر".

وبين اشتية أن وزارة الأوقاف ستعيد الأموال إلى الشركات المؤهلة للحج والعمرة والمُسجلة لديها في قطاع غزة والضفة الغربية، مؤكدا أن وزارته ستقوم بتأجيل الأقسام على الأراضي المستأجرة منها.

واستعرض اشتية، الإجراءات الاحترازية والقرارات التي اتخذتها وزارة الأوقاف خلال فترة الطوارئ، من ضمنها اضطرارها إلى إغلاق المساجد والكنائس.

وفي سياق منفصل، ثمن وزير الداخلية، جهود المؤسسة الأمنية خلال جائحة كورونا، موضحا أن وزارة الداخلية استمرت في إصدار الجوازات خاصة للسفارات في الخارج.

وذكر اشتية أنه تم تأجيل تسجيل جميع المواليد والوفيات، وأن هناك عطاءات طُرحت تتعلق بالدفع الإلكتروني، مشيرا إلى أن ترخيص الجمعيات سارٍ لحين إنتهاء حالة الطوارئ.

وأكد رئيس الوزراء أنه "رغم إعلان حالة الطوارئ، لا يمكن المساس بحقوق المواطن".

وعقب اشتية على الاتفاق على تشكيل حكومة إسرائيلية. وقال إن الرئيس محمود عباس يقود حراكاً غير مسبوق لمواجهة محاولات الاحتلال ضم الضفة الغربية.