النجاح - أكد الرئيس محمود عباس، ان القيادة كانت امام  خيارين في ظل أزمة كورونا،  إما فرض إجراءات مشددة أو أن نخسر أبناء شعبنا، مضيفاً:" وسنفعل كل شيء إلا أن نخسر أبناء شعبنا".

وتابع الرئيس خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء اليوم الاثنين:" وجهت الحكومة لتقديم كل ما يلزم لأبناء شعبنا في القدس وقطاع غزة"، في ظل هذه الأزمة، كما ووجهنا لتخفيف الاجراءات عن المواطنين بما لا يضر صحتهم".

وأضاف الرئيس:"  حذرنا الحكومتين الأميركية والإسرائيلية من ضم أي جزء من أراضينا، والاستمرار بسياسة الضم والتوسع الاستيطاني".

كما وأشاد الرئيس بتضافر الجهود مع المجتمع المدني والتنظيمات لمواجهة فيروس كورونا.