غزة - النجاح -  

أعلنت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، عن وصول جثمان شهيد العلم، الطالب الفلسطيني فراس العويني، إلى قطاع غزة عبر (معبر رفح البري)، حيث وافته المنية أثناء أزمة صحية مفاجئة ألمت به في مصر، حيث كان يدرس في الفرقة الأولى بكلية طب الأسنان في جامعة الزقازيق.

وأوضحت السفارة، أنه بناء على توجيهات سيادة الرئيس محمود عباس، وبمتابعة حثيثة من وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي، فقد تواصلت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة مع الجهات المصرية المعنية، بالرغم من الظرف الصحي المتعلق بجائحة (كورونا) للوقوف على إجراءات نقل جثمانه إلى قطاع غزة، تلبية لرغبة أهله بدفن الجثمان في غزة.

وتابع سفير دولة فلسطين بالقاهرة، دياب اللوح، مع مندوبي السفارة بالقاهرة، إنهاء كافة الإجراءات اللوجستية، واستصدار الموافقات الأمنية، بالتعاون مع الجهات المصرية المختصة، لتيسير نقل الجثمان إلى قطاع غزة.

ووجه سفير دولة فلسطين بالقاهرة، الشكر للسلطات والجهات ذات الصلة في جمهورية مصر العربية، والتي لم تتوان عن تقديم كافة أشكال المساعدة.

كما توجه اللوح وكافة مستشاري وكوادر سفارة دولة فلسطين لدى القاهرة ومندوبيتها الدائمة لدى جامعة الدول العربية، بخالص المواساة والتعازي القلبية لآل العويني الكرام في فقيدهم، متمنياً أن يلهم الله ذويه الصبر والسلوان.