النجاح - اعتدت مجموعة من المستوطنين على عدد من المواطنين في الأغوار بالحجارة والغاز المسيل للدموع، فجر اليوم الثلاثاء.

يذكر أن اعتداءات المستوطنين تتم بغطاء وإسناد من جيش وحكومة الاحتلال، وأسفرت خلال السنوات الأخيرة عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين في عمليات منظمة، وقف خلفها ما يعرف بتنظيم "شبيبة التلال" وحركة "تدفيع الثمين" الإرهابيين.

وكان من أبرز جرائم المستوطنين بحق شعبنا إحراق منزل عائلة دوابشة في قرية دوما، ما أدى إلى استشهاد سعد دوابشة وزوجته رهام وطفلهما علي، وخطف وإحراق الطفل المقدسي محمد أبو خضير، واستشهاد المواطنة عائشة الرابي.