وكالات - النجاح - استشهد الشاب اسلام عبد الغني دويكات متأثراً بجراح أصيب بها خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا جبل العرمة قبل أسابيع.

وكان قد أصيب الشاب إسلام عبد الغني دويكات برصاصة مطاط بالرأس، يوم الاربعاء في الـ11 من شهر مارس الماضي، بالإضافة للعشرات بإصابات اختناق بغاز مسيل الدموع.

وأفاد حينها شهود عيان أن قوات الاحتلال مدعومة بأكثر من 50 آلية عسكرية، حاصرت المعتصمين بجبل العرمة بعد فجر الاربعاء في الـ11 من مارس الماضي.

وحينها بدأ عشرات الجنود بالتقدم نحو قمة الجبل، تحت غطاء كثيف من الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

واعتصم مئات المواطنين منذ الثلاثاء في العاشر من مارس الماضي في جبل العرمة، للتصدي لهجوم يخطط له المستوطنون على الجبل، في محاولة للسيطرة على موقع تاريخي أثري على قمته.