وكالات - النجاح - جددت الجالية الفلسطينية في بلجيكا ولوكسمبورغ، دعمها وقوفها خلف القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والرفض المطلق لما يسمى "صفقة القرن".

وأكدت الجالية في بيان لها، مساء اليوم الاثنين، على التمسك الكامل بحقوق وثوابت شعبنا المتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس ورفض أي مساس بهذه الحقوق الثابتة لشعبنا في كافة أماكن تواجده.

واستنكرت سياسات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته من الاستيلاء على الأراضي، وهدم البيوت، والاقتحامات اليومية، والاعتقالات الجماعية، والحديث عن ضم الاغوار وشمال البحر الميت، والتي تأتي في اطار الحرب المعلنة ضد شعبنا وقضيته.

وشددت على أن هذه المؤامرة لن تمر وسيسقط شعبنا كل المؤامرات التصفوية التي تحاول المس بحقوق شعبنا وثوابته وسيبقى شعبنا يدافع عن الحقوق والثوابت والمقدسات، ولن تكسر ارادته، وسيبقى متمسكا بحقوقه حتى نيل حريته واستقلاله.