نابلس - النجاح - ناقشعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وعضو الوفد الفلسطيني لسوريا، واصل أبو يوسف، قضية الانقسام وحق اللاجئين الفلسطينين مع نائب رئيس وزير الخارجية السوري، فيصل مقداد، وذلك خلال لقاء جمعهما.

وقال أبو يوسف في لقاء عبر" صوت فلسطين" تابعه" النجاح الإخباري": "إنَّ لقاءنا مع القيادة السورية تناول موضوع مخيم اليرموك، وإعادة إعماره وقضية اللاجئين، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم داخل المخيم في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها سوريا".

وأشار إلى الموقف السوري المتضامن مع القضية الفلسطينية، والتمسك بالقدس عاصمة للشعب الفلسطيني".

ولفت إلى اللقاء مع الفصائل الفلسطينية الذي تناول ضرورة التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، بالإضافة إلى العمل على إزالة كل العقبات أمام وحدة فصائل المنظمة".

وأوضح أنه خلال اللقاء مع الاتحاد الأوروبي سيتم طرح مجموعة من المواضيع منها الموقف الفلسطيني تجاه ممارسات الاحتلال وتمسك القيادة الفلسطينية بالقرارات الدولية بالإضافة لموضوع السيادة في القدس وضرورة إجراء الانتخابات فيها وأموال الضرائب التي تحتجزها إسرائيل.

و دعا الدول الغربية للالتفات للقضية الفلسطينية بشكل جدي باعتبارها مركز الصراع في منطقة الشرق الأوسط.