رام الله - النجاح - أطلع عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، المتحدث باسمها أسامة القواسمي، اليوم الأربعاء، وفدا أميركيا على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، لا سيما التوسع الاستيطاني المتواصل في أراضي الضفة الغربية.

واستعرض القواسمي خلال لقائه الوفد مخططات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو الممنهجة لتدمير إمكانية الوصول لحل سياسي، ينهي الاحتلال الاسرائيلي لأراضي دولة فلسطين، ومخاطر القرارات التي اتخذها ترمب مؤخرا.

وشدد على أن الاستعمار الاستيطاني "جريمة حرب"، ومخالف للشرعية والقانون الدوليين، وهو يبنى على الممتلكات والأراضي الفلسطينية بقوة السلاح ومنطق القوة، وتحت سياسة الضم والتوسع، مطالبا بضرورة إعلاء الصوت أمام العدوان الغاشم على شعبنا الذي يناضل من أجل الحرية والاستقلال، وأن الوقوف مع العدالة هو وقوف مع الحق والانسانية والقانون الدولي.