النجاح - أكدت وزارة الخارجية والمغتربين، أن إجراءات الاحتلال التهويدية بحق الأقصى باطلة ولاغية وغير شرعية، وأن المقدسيين ومن خلفهم أبناء شعبنا قادرون بصمودهم على إفشال مخططات الاحتلال، وسيبقى باب الرحمة جزءا أصيلا من المسجد الأقصى المبارك.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الأربعاء، إنها تواصل مساعيها لنقل وإحالة إنتهاكات سلطات الإحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق المسجد الأقصى المبارك أمام الجهات القانونية الدولية ذات الاختصاص.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال تهدف من وراء الاستهداف المتواصل للمسجد الأقصى تكريس التقسيم الزماني فيه، ريثما يتم تقسيمه مكانيا إن لم يكن هدمه بالكامل، وبناء "الهيكل المزعوم" مكانه، تكريسا لرواية الاحتلال.

وفي السياق ذاته اكدت الخارجية على استمرار التنسيق الفلسطيني الأردني في كافة المجالات والساحات لتوفير الحماية اللازمة له.