رام الله - النجاح - أعلن وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة تدرس صرف المساعدات للمستفيدين من برنامج الدفعات النقدية بشكل شهري بدلا من صرفها كل ثلاثة أشهر.

وكشف مجدلاني في حديث لإذاعة القدس، أن وزارته أجرت مراجعات للطلبات التي تقدمت بها الأسر التي حجبت عنها المساعدات خلال الدفعة الأخيرة، موضحا أن بعض هذه الأسر تبين بعد المراجعة أنها تستحق المعونة وسيعاد صرف الدفعات المالية لها خلال الدفعة القادمة.

وقال إن هناك معادلة لبرنامج الدفعات النقدية تقوم على مجموعة من المعايير، منها توفر دخل حد أدنى للأسرة، ونقص عدد الأفراد، وحجم الإعالة، ومؤشرات أخرى تحدد أن تستمر الأسرة على برنامج الإعالة أو إدخال أسرة بدلا منها.

وأضاف: أنا لا أتعاطى أن هناك وزارة في غزة ولا نتعامل مع أي جسم غير شرعي اسمه وزارة بغزة، مشيرا إلى أن هناك لجنة في غزة تابعة لنا ويتم التواصل من خلالها.

وتابع: لم نتأخر يوما واحدا عن تقديم التزاماتنا وواجباتنا تجاه أهلنا في غزة، ولكن سابقا كانت هذه المساعدات مسيسة، وكانت آلاف من الأسر تتقاضى رواتب مضاعفة.

ومضى قائلا: هناك 3883 مستفيدا كانوا مسجلين باسم نساء، وأزواجهم يتقاضون رواتب من جهات اخرى، وعالجنا الأمر بهدوء.

وحول ملف رواتب الموظفين في غزة، قال مجدلاني إن اللجنة الوزارية التي تدرس ملف التقاعد المالي لم تنته من عملها، لافتا إلى أن الموضوع ما يزال قيد المعالجة.

ولفت مجدلاني إلى أن هناك قرار اتخذ عام 2012 وهو أن الحكومة أوقفت المواصلات والعلاوة الإشرافية عن الموظفين الذين لم يكونوا على رأس عملهم.

وأشار مجدلاني إلى أن الحكومة تجري مراجعة شاملة لملف الموظفين في غزة، متابعا أنه علي سبيل المثال هناك بعض الموظفين يتقاضون رواتبهم وهم خارج الوطن.