رام الله - النجاح - احتفلت جموع الصحافيين والمواطنين في نادي الصحفي الفلسطيني بعودة الزميل معاذ عمارنة بعد رحلة علاج في مستشفى "هداسا" في الداخل المحتل.

ونظم حفل الاستقبال وأشرف عليه نادي الصحفي الفلسطيني من أجل استقبال الزميل المصاب الذي فقد عينه برصاص الاحتلال خلال تغطيته للمواجهات في الخليل.

واحتشد عدد كبير من الزملاء الصحافيين لاستقبال الزميل الصحفي معاذ عمارنه خلال عودته من رحلة العلاج في قاعة الشهداء مخيم الدهيشة والذي فقد عينه اليسرى نتيجة استهدافه من قبل قوات الاحتلال .

"كلنا عيونك يا معاذ" هكذا استقبل الصحفيون زميلهم معاذ عمارنة بعد عودته من العلاج من مستشفى "هداسا" الاسرائيلي.

واستأصل الأطباء العين اليسرى للصحافي الفلسطيني معاذ عمارنة الثلاثاء الماضي، بعد إصابته بطلق ناري على يد جندي من قوات الاحتلال.

وكان عمارنة قد أصيب في عينه اليسرى خلال تغطية احتجاج في مدينة الخليل جنوب الضفة الخميس، وقد انطلقت حملة تضامن معه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وعقب إصابة عمارنة تم نقله إلى مشفى "هداسا" في القدس، لعدم توفر علاج له في المشافي الفلسطينية ولخطورة حالته.

وكان اللاعبان بمنتخب مصر الأولمبي مصطفى محمد، وأسامة جلال الأولمبي قد تضامنا مع المصور الفلسطيني، من خلال تغطية إحدى عينيهما خلال مباراة فريقهما ضمن كأس الأمم الأفريقية تحت سن 23 عاما.

كما قامت حملة دعم فلسطينية أنشأها صحافيون ومسؤولون، عملوا فيها على تغطية أعينهم تضامنا مع عمارنة، مثلما فعل رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية.