نابلس - النجاح - قال أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق إنَّ غزة بأمس الحاجة للتهدئة بعد الجرائم الإسرائيلية الأخيرة على القطاع والتي خلّفت 34 شهيدا وأكثر من 100 جريح.

وشدَّد خلال حديثه عبر إذاعة صوت فلسطين وتابعه "النجاح الاخباري": على ضرورة تسجيل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة كجرائم حرب في محكمة الجنايات الدولية.

وطالب بتوفير حماية للشعب الفلسطيني، ضد دولة تمتلك أعتى الأسلحة الموجودة بالعالم مؤكّدًا أنَّ على الشعب الفلسطيني مواجهة هذا الأمر بالسلاح الأمضى وهو الوحدة الوطنية بإنهاء الانقسام والتوجه صوب انتخابات ديمقراطية بشكل حضاري وإنهاء الأزمة الداخلية الفلسطينية.

ولفت إلى أنَّ من حق غزَّة أن تحيا من جديد وأن يعيش أهلها بسلم وأمان.

وحول موقف حماس من الانتخابات قال الزق إنَّ ما هو مرجو الآن في هذه اللحظات هو توقيع حماس على الورقة التي سلَّمها رئيس لجنة الانتخابات ليتم إصدار مرسوم رئاسي يحدّد المواعيد، و"أيّ محاولات للهروب من هذا الاستحقاق لن يجدي نفعًا".

وأضاف أنَّ الرسالة التي وجهها الرئيس لعموم الشعب الفلسطيني بأطيافه السياسية بانتظار المصادقة عليها لتحدي آلية إجراء الانتخابات، لنظهر للعالم بصورة مشرّفة ونطالب بحقنا بقوة.