نابلس - النجاح - اكدت عدد من فصائل المقاومة في قطاع غزة أنها قصفت اليوم الأربعاء، مدن عسقلان وسديروت بعشرات الرشقات الصاروخية.

وأطلقت سرايا القدس وألوية الناصر صلاح الدين وكتائب شهداء الأقصى لواء العامودي  وكتائب المجاهدين  في بيان عسكري، اسم "صيحة الفجر" على اسم جولة التصعيد الحالية مع الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وأضاف البيان:"بعون الله وقوته وتوفيقه تمكنت فصائل المقاومة، مساء اليوم الأربعاء 16 ربيع أول 1441هـ الموافق 13/11/2019م، من قصف مدينة عسقلان ومغتصبة سديروت بعشرات الرشقات الصاروخية".

"ونؤكد أن هذه الرشقات الصاروخية المباركة لتؤكد على لحمة وصلابة فصائل المقاومة في ميدان المواجهة مع هذا العدو المجرم الذي حاول الاستفراد بسرايا القدس". تابع البيان.

وأضافت: "وإننا إذ نعلن مسئوليتنا عن هذه المهمة الجهادية البطولية، التي  تأتي ضمن معركة "صيحة الفجر" التي أطلقتها المقاومة للرد على جرائم الاحتلال الصهيوني ضد أهلنا وشعبنا الصامد في قطاع غزة، ورداً على عملية اغتيال القائد الكبير بهاء ابو العطا ومحاولة اغتيال القائد أكرم العجوري في دمشق، لنؤكد على مواصلة خيار المقاومة والجهاد حتى تحرير كامل تراب فلسطين".

وأعلنت وزارة الصحة يوم الأربعاء، عن استشهاد 24 مواطنًا وإصابة 70 آخرين، منذ بدء التصعيد الإسرائيلي على قطاع غزة فجر أمس.

في سياق متصل،قالت مصادر إسرائيلية مساء الأربعاء إن عدد الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة نحو مستوطنات "غلاف غزة" حتى وسط الكيان الإسرائيلي منذ فجر أمس ارتفع إلى نحو 350 صاروخًا.

وذكرت القناة "13" العبرية أن جيش الاحتلال رصد إطلاق نحو 150 صاروخًا منذ ساعات الصباح تركزت غالبيتها على مناطق بغلاف غزة وخاصة تجمع "أشكول" جنوب القطاع الذي تعرض لسقوط 70 صاروخًا.