النجاح - اكدت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة، "أن المقاومة لا زالت المقاومة الفلسطينية ولليوم الثاني تواصل الرد على العدوان والجريمة الصهيونية، وتدك مواقع الكيان ومغتصباته وتحيل أمنه هباءً، ثأراً لشهداء المقاومة ولدماء أبناء شعبنا الزكية، وكسراً لعنجهية قيادة العدو الفاشلة، التي تحاول ترميم خيبتها من خلال استهداف شعبنا ومقاومتنا."

وقالت الغرفة في بيان وصل "النجاح الإخباري" اليوم الاربعاء :" وإننا في الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية وإزاء استمرار العدوان والتصدي له".

وشددت الغرفة في بيانها على أن المقاومة ستكمل مشوارها في الرد على العدوان والثأر للشهداء، وستلقن العدو الدرس الذي لن ينساه باذن الله، وعلى جمهور الكيان الذي يعيش الآن في الملاجئ أن يرى نتائج حماقات قيادته السياسية والعسكرية التي تتحمل المسؤولية عن شل الحياة في الكيان وفتح الملاجئ والحياة تحت النار.

" إن الغرفة المشتركة تدير المواجهة العسكرية بالتوافق والتنسيق على أعلى المستويات، وإن للمقاومة تكتيكاتها وخططها المنضبطة بإطار التوافق والتكامل بين الأجنحة العسكرية؛ سواء في حجم الرد أو جهة تنفيذه أو مستوياته ومداه." تابعت الغرفة المشتركة.

مشددة على "أنها لن تسمح للعدو بالتغول على شعبنا أو إلزام مقاومتنا بقواعد اشتباك لا ترضاها، ولن نقبل بمحاولات الاحتلال العودة إلى سياسة الاغتيالات الجبانة، تحت أي ظرف باذن الله تعالى."