النجاح - أكدت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  دلال سلامة، إن موقف حركة حماس بتعيين مجلس بلدي رفح من عناصر تتبع لها هو رد بالرفض على قرار الرئيس محمود عباس بالدعوة لإجراء انتخابات عامة.

مشيرةً الى ان تعيين مجلس بلدي رفح، من قبل حماس، يعتبر مصادرة لحق أبناء شعبنا في غزة في كل العمليات الانتخابية.

وأشارت سلامة،  في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الأحد، أن إجراء حماس يدلل على الفكر والنهج الرافض للديمقراطية الذي تستند إليه في مواجهة الدعوات للعودة لصناديق الاقتراع.

 خاصة وأن تعيينها للمجلس البلدي في رفح يأتي بالتزامن مع زيارة وفد لجنة الانتخابات المركزية غدا إلى غزة للتشاور مع كافة الفصائل حول الانتخابات العامة.

وأشارت إلى أن الاحتجاجات والمواقف التي خرجت تنديدا بإجراء حماس تدلل على أن أبناء شعبنا يطالبون بالعودة لصناديق الاقتراع.

وشددة سلامة، على أن ابناء شعبنا في غزة أمام نظام حكم بالقوة المسلحة، ولا يعترف بحق المواطنين في صناعة القرار، وهو ما دأبت عليه خلال 13 عاما من انقلابها.

يذكر أن حركة حماس منعت بالقوة مرات عديدة إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة، كما واستندت  إلى اسلوب التعيين للمجالس البلدية، وهو ما  رفضته كافة فصائل منظمة التحرير ومؤسسات المجتمع المدني.