رام الله - النجاح - أكد منسق القوى الوطنية في رام الله والبيرة عصام بكر، ان الاحتلال يسعى بكل السبل الممكنة من أجل خلق حالة انفصال،  بين المواطن وأرضه.

وما يؤكد ذلك السياسات التي يفرضها الاحتلال للاستيلاء على الزيتون، قبل بداية الموسم،  حيث يتعرض المزارعون في مختلف محافظات الضفة لاعتداءات المستوطنين، وسرقة ثمار الزيتون.

وأضاف بكر:" علينا تعزيز الارتباط بالأرض من خلال تحدي إجراءات الاحتلال.

مشيراً الى أن قوات الأمن الوطني،  تساعد المزارعين في قطف الزيتون، كما وستخصص وزارة التربية والتعليم يوماً للمدارس وللجامعات لمساعدة المزارعين في قطف الزيتون.

يذكر ان وزارة الزراعة  حددت موعد قطف الزيتون بتاريخ 15/10/2019، بقرار من  وزير الزراعة رياض العطاري.