نابلس - النجاح - رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، بقرار الاتحاد الأوربي الاستمرار بدعم تمويل "الأونروا" في العام 2020.

ووصف أبو هولي في بيان له، مساء يوم الثلاثاء، القرار بالانتصار الكبير للدبلوماسية الفلسطينية، التي تمكنت من إحباط  تمرير مشروع قرار مقترح مقدم من الحزب الديمقراطي المسيحي بقطع المساعدات المالية عن "الأونروا".

واعتبر أن تصويت لجنة الموازنة بالاتحاد الأوروبي بالإجماع برفض مقترح قطع مساعدات الاتحاد الأوروبي عن "الأونروا"، هو رسالة دعم وتأييد للأونروا سينعكس ايجاباً في دعم عملية التصويت لصالح تجديد تفويض ولاية عملها الممنوح لها بالقرار 302 في منتصف تشرين ثاني/ نوفمبر القادم في الأمم المتحدة.

ولفت أبو هولي أن التصويت رسالة تأكيد  بالدور الحيوي الكبير الذي تقوم به وكالة الغوث الدولية " الاونروا"، في خدمة ما يربو على 6.2 مليون لاجئ فلسطيني إلى حين عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا للقرار 194.