النجاح - حذر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية في بيان له اليوم الثلاثاء، من مخططات الاحتلال الإسرائيلي لتهويد مدينة القدس، وطمس هويتها الرمزية عند المسلمين.

وأدان المرصد ما أقدم عليه مستوطنون يهود بالأراضي الفلسطينية المحتلة من اقتحام المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسات مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، معتبرًا أن عملية الاقتحام هي تعدٍ صارخ وصريح على حقوق ومقدسات ما يجاوز المليار ونصف الميار مسلم عبر العالم.

وشدد على أن تكرار عملية اقتحام المسجد الأقصى يبدد كافة السبل لإقامة سلام عادل وشامل في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدًا أن مثل هذه التصعيدات تؤدي لانفجار الأوضاع الأمنية وتعرقل عملية السلام.

كما ودعا المرصد المجتمع الدولي، والمنظمات الأممية والإقليمية المختصة إلى الخروج عن صمتها والتحرك سريعًا لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية تجاه مدينة القدس ومقدساتها، من خلال القيام بإجراءات عملية كفيلة بإجبار إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على الانصياع للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.