النجاح - من المقرر أن تسلم سلطات الاحتلال يوم غد الجمعة، جثماني الشهيدين نسيم أبو رومي من العيزرية، وعمر يونس من سنيريا في محافظة قلقيلية، المحتجزين لدى الجانب الاسرائيلي.

وكان الطفل نسيم أبو رومي "14 عاماً" من بلدة العيزرية ارتقى برصاص الاحتلال منتصف آب/ أغسطس الماضي، عند باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى.

 فيما يحتجز جثمان الشاب يونس منذ ارتقائه في 27/4/2019 بمستشفى إسرائيلي بعد أسبوع من إطلاق قوات  الاحتلال النار عليه قرب حاجز "زعترة"  جنوب نابلس.