القدس - النجاح - أدانت وزيرة الصحة مي الكيلة الاعتداء الذي تعرض له مستشفى المقاصد، اليوم الخميس، مؤكدة أن حماية مستشفيات القدس واجب وطني والاعتداء عليها جريمة.

وأضافت الوزيرة الكيلة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن مستشفيات القدس تمثل شكلاً من أشكال السيادة الفلسطينية في عاصمتنا المحتلة، لذا فإن الحفاظ عليها هو حفاظ على الهوية الفلسطينية بالقدس، مشيرة إلى أن خدمات المستشفى المميزة التي تقدمها ساهمت في تطوير القطاع الصحي الفلسطيني وإنقاذ آلاف الأرواح.

وشددت الوزيرة الكيلة على ضرورة رفض المجتمع الفلسطيني بكافة أطيافه للاعتداءات على الكوادر الطبية والمستشفيات، مضيفة أن هذه الاعتداءات تعتبر جريمة مركبة، فهي اعتداء على مؤسسات عامة وخيرية، إضافة إلى أنها اعتداء على حق المريض في تلقي الخدمة الطبية، وتعريض حياته للخطر.

وأكدت الكيلة وقوف القيادة السياسية والحكومة الفلسطينية بجانب مستشفيات القدس ودعمها الدائم لها رغم كل الظروف، مشيدة بالطواقم الطبية المميزة التي تعمل ليل نهار في خدمة أبناء شعبنا داخل تلك المستشفيات.