النجاح - عُقد اليوم لقاءً موسعاً بين أمين سر اللجان الشعبية في لبنان، ابو اياد الشعلان، وأمانة سر اللجان الشعبية في منطقة صور، بحضور أمين سر اللجان للمنطقة، الدكتور خليل نصار، وأمناء سر اللجان الشعبية في المخيمات والتجمعات لمنطقة صور، وذلك في مقر أمانة السر في مخيم البص.

وبحث اللقاء أوضاع اللاجئين في لبنان إلى جانب التحرك الشعبي تجاه دعم تجديد تفويض عمل الاونروا في إطار خطة تحرك دائرة شؤون اللاجئين لدعم الاونروا وتجديد تفويضها، إلى جانب تداعيات قرار وزير العمل المتعلق بإجازة العمل.

واستعرض الشعلان آخر التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وصفقة القرن وكيفية مواجهتها بشتى الطرق، مستعرضاً موقف الإدارة الامريكية المعادية وقراراتها الرامية إلى تصفية الحقوق الفلسطينية بدءاً من إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، واعتراف أمريكا بالقدس عاصمة ل "إسرائيل"، وصولاً إلى قطع المساعدات عن الأونروا ومحاولات إلغاء تفويضها.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني بكل قواه السياسية ضد صفقة القرن الأمريكية وان شعبنا بصموده وبحكمة قيادته سيسقط كافة المشاريع التصفوية

ونوه الشعلان في حديثه حول قرار وزارة العمل بحق العمال الفلسطينيين والجهد المهم والكبير الذي تقوم   فيه القيادة السياسية الفلسطينية من خلال التحركات الرافضة لقرار وزارة العمل بفرض اجازات عمل بحق الفلسطينيين مطالبا بتشريعات رسمية تنظم العمل الفلسطيني في لبنان

واتفق المجتمعون على استمرار التحركات وتوسيعها في الفترة المقبلة.

ووقف المجتمعون أمام ملف تجديد تفويض ولاية عمل الاونروا والمساعي الامريكية الاسرائيلية لإلغائه والتحرك الشعبي لدعم الاونروا وتجديد تفويضها، مؤكدين على ضرورة دعم المجتمع الدولي والامم المتحدة للأونروا من خلال التصويت لصالح تجديد التفويض الممنوح لها بالقرار 302 ودعمها ماليا .

وشدد المجتمعون على استمرارية عمل الأونروا في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين حسب القرار 302 لحين عودتهم الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقا للقرار 194 .