النجاح - استقبل رئيس الوزراء، محمد اشتية، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ميلادينوف، في مكتبه بمدينة رام الله ،اليوم الخميس.

وأطلع اشتيه ،ميلاد ينوف على خطط الحكومة في الانفكاك التدريجي عن الاحتلال من خلال تعزيز المنتج الوطني، ووقف التحويلات الطبية لإسرائيل وإيجاد بديل محلي واقليمي لها، والتوجه نحو العمق العربي من خلال اتفاقيات ثنائية مع الأردن والعراق، ومصر قريبا.

كما أطلعه على استراتيجية التنمية بالعناقيد، التي تم إطلاقها من محافظة قلقيلية مؤخرا، والهادفة لخلق تنمية اقتصادية متوازنة بالاعتماد على الميزة الجغرافية لكل محافظة.

وقال اشتية إن اقتحام نتنياهو للحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل، وإعلانه عن وحدات استيطانية جديدة فيها، هي جزء من حملته الانتخابية التي يدفع الفلسطيني ثمنها، وتتطلب موقفا دوليا حاسما.

وأكد ضرورة اعتراف دول الاتحاد الأوروبي بفلسطين، في إطار دعم تطبيق حل الدولتين، وكإجراء وقائي ضد نية إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية، الأمر الذي يقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية.