نابلس - النجاح - أفادت لجنة الحريات التابعة لنقابة الصحفيين أن نحو 144 مصورا صحفيا فلسطينيا تعرضوا لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضحت النقابة في بيان صحفي صدرعنها، اليوم الاثنين، بمناسبة اليوم العالمي للمصور الصحفي، أن وتيرة استهداف المصورين تزداد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وأنه من بين الـ144 انتهاكا وقعت 31 إصابة بالأعيرة النارية (الرصاص الحي والمعدني) بالإضافة للاستهداف المباشر بقنابل الغاز والصوت لأجسام المصورين بغرض إيقاع أكبر ضرر بهم.

وأضاف البيان أن النصف الأول من العام الجاري شهد 232 انتهاكا بحق الحالة الصحفية الفلسطينية عبر أشكال مختلفة، مثل منع الطواقم من التصوير واحتجازها ومصادرة وتحطيم معداتها، إضافة للاعتقال والمنع من السفر واقتحام منازل الصحفيين ومؤسساتهم.

وطالب البيان المؤسسات الإعلامية والحقوقية العربية والدولية، بمؤازرة نقابة الصحفيين في سعيها لحماية الصحفيين من اعتداءات الاحتلال وجرائمه المستمرة.

كما وجه البيان التحية للمصورين والمصورات العاملين في ظرف صعبة ومعقدة داخل فلسطين.