النجاح - طالب قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشون الدينية والعلاقات الإسلامية، محمود الهباش، اليوم الأحد، المسلمين من كل بلاد العالم بشد الرحال إلى الأقصى والرباط فيه مع إخوانهم الفلسطينيين للمشاركة معهم في معركة الدفاع عن حرمة أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين في وجه الهجمة الإجرامية التي تشنها دولة الاحتلال والمستعمرين الإرهابيين الذين يدنسون باحات الحرم القدسي الشريف منذ صباح اليوم في انتهاك صارخ لمشاعر المسلمين في يوم عيدهم الأضحى المبارك.

ودعا الهباش، في بيان صحفي، المسلمين في أنحاء العالم كافة الى نصرة المسجد الأقصى المبارك وحمايته من مؤامرات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته الهمجية التي شهد العالم اليوم فصلًا آخر من فصولها العنصرية باقتحام المسجد والاعتداء على المصلين فيه.

ودعا الدول العربية والإسلامية شعوبا وحكومات إلى دعم صمود مدينة القدس وأهلها الذين يعانون الأمرين من تضييق وحصار وتهجير واعتقال من قبل دولة الاحتلال وأجهزتها المختلفة لتفريغ المدينة المقدسة من أهلها تمهيدا لتنفيذ مخطط التهويد العنصري بحق المدينة المقدسة.

وأكد قاضي القضاة ان القيادة الفلسطينية ومن خلفها أبناء شعبنا بكافة أطيافه السياسية والاجتماعية لن تقف مكتوفة الأيدي ولن تكون في موقف المتفرج أمام ما يجري بمدينة القدس والأراضي الفلسطينية، مؤكدا ضرورة قيام كل المسلمين في كل مكان برفع دعاوى قضائية ضد دولة الاحتلال وقادتها في مختلف المحاكم الدولية والمحلية في العالم، مطالبا المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بضرورة أن تأخذ انتهاكات الاحتلال على محمل الجد، وإصدار قرارات ملزمة لدولة الاحتلال لوقف هجمتها الشرسة والإجرامية بحق الحرم القدسي الشريف.

كما دعا منظمة التعاون الإسلامي الى تنفيذ وتفعيل كل القرارات المتعلقة بالقدس والتي أكدت على دعم المدينة وتعزيز صمود سكانها ومؤازرتهم بكل السبل المتاحة للتأكيد على إسلامية المدينة وقدسيتها كونها العاصمة الروحية لكل المسلمين في العالم.

وطالب الهباش بتفعيل حملة مقاطعة الاحتلال سياسيا واقتصاديا وإعلاميا خاصة دعوة وسائل الإعلام العربية والإسلامية إلى الامتناع عن إجراء أية لقاءات مع ممثلي الاحتلال والناطقين باسمه، وان لا تكون وسائل الإعلام العربية منابر لبث سموم الاحتلال وروايته المضللة والمزورة.