النجاح - أشادت الحكومة الفلسطينية، اليوم، بصمود المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى للدفاع عنه، أمام اقتحامات المستوطنين، وممارسات الاحتلال بحق المسجد الأقصى، في أول ايام عيد الأضحى المبارك.

وقال الناطق باسم الحكومة، إبراهيم ملحم، في تصريح وصل "النجاح الاخباري" نسخة عنه:"إن الحكومة تشيد بصمود المرابطين شيبا وشبانا ونساء وأطفالا الذين هبّوا اليوم بالآلاف للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك أمام إرهاب الدولة المنظم وهم عزل إلا من إيمانهم، وصبرهم، واستعدادهم للذود عن مسرى نبيهم صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماوات العلى".

وأكدت الحكومة أن مرافقة شرطة الاحتلال للمستوطنين وتوفيرها الحماية لهم وهم يقتحمون ساحات المسجد الأقصى المبارك في يوم العيد الأكبر، واعتدائها على المصلين، يحمل نذر مخاطر كبيرة توجب على المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها والذين يقفون اليوم على صعيد واحد لأداء مناسكهم.

وادانت الحكومة الاعتداء على المصلين وعلى العلماء والمفتين من أصحاب السماحة والفضيلة، متمنية للمصابين الشفاء العاجل.

ودعت الحكومة مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ تدابير عاجلة لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي تتعرض مقدساته الإسلامية والمسيحية للانتهاكات اليومية من الدولة المارقة التي تواصل انتهاكاتها دون أدنى التفاته للقوانين الدولية التي تجرم الاعتداء على المقدسات، وانتهاك حق العبادة للمسلمين والمسيحيين.

 كما دعت الدول الصديقة للخروج عن صمتها والعمل على لجم شهوة التوسع الاستيطاني التي تهدد السلم العالمي.