نابلس - النجاح - اعتدت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، على الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال نابلس، ودمّرت جزءًا من مشروع سياحي هناك.

وأفاد رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، بأنَّ قوات الاحتلال اقتحمت البلدة للمرَّة الثالثة خلال (24) ساعة، ودمَّرت جزءًا من مشروع سياحي، يهدف إلى إعادة تأهيل ساحة البيدر قرب الموقع الاثري، الذي يقع في مناطق مصنفة "ب".

وأضاف أنَّ قوات الاحتلال جرفت ما أنجز من خلال المشروع الممول من قبل التعاون البلجيكي، بإدارة صندوق تطوير البلديات واللجان الوزارية المختصة.

وأكّد:"إن مسلسل الاعتداءات على آثار سبسطية لم يتوقف، ففي النهار تتواصل اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، ويواصل "أعوان الاحتلال" ولصوص الآثار السرقة والتخريب والتدمير في الليل، لإعطاء مبررات له كي يستولي على المكان الأثري.

يُشار إلى أنَّ قوات الحتلال تقتحم المكان من فترة لأخرى، وتوفر الحماية للمستوطنين الذين يقومون بين فترة وأخرى باقتحام المنطقة الأثرية ببلدة سبسطية ويقومون بتأدية طقوس دينية، بزعم أنها "أراض إسرائيلية" وأنها تعود لأحد أنبيائهم في العصور الغابرة.