النجاح - عزى الدكتور رامي الحمد الله ، رئيس الوزراء السابق ، الشعب التونسي والفلسطيني بوفاة الرئيس التونسي قايد السبسي.

وقال عبر منشور علي حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك:" نعزي أنفسنا ونعزي الشعب التونسي الصديق والشقيق بوفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، الذي كرس أمن تونس وسلامتها وعزز سلمها الأهلي وبذل جهوداً مخلصة لتعزيز العمل العربي المشترك وأكد على ثبات وصلابة الموقف التونسي تجاه القضية الفلسطينية وثوابتها.

وتابع " سيبقى الموقف التونسي خالداً في ذاكرة شعبه والأمتين العربية والإسلامية، وستبقى تونس وطن الحرية والأحرار. إنا لله وإنا إليه راجعون."