القدس - النجاح - اقتحمت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة، عصر اليوم السبت، بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وشرعت بتنفيذ حملة تنكيل جديدة بحق السكان، وسط أجواء متوترة.

ويأتي التوتر في البلدة ، عقب قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية للأهالي ضد الاقتحامات اليومية للبلدة والتنكيل بالسكان ،مما أدى لارتقاء الشاب محمد سمير عبيد شهيدا برصاص الاحتلال في البلدة مساء يوم الخميس .