رام الله - النجاح - أكد صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الثلاثاء، أن حركة حماس جزء من الشعب الفلسطيني،

ودعا عريقات خلال حديثه لقناة الميادين، إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى قبول اتفاق القاهرة لعام 2017 واجراء انتخابات.

وفي إطار آخر، اعتبر عريقات أن "عقد ورشة المنامة يعني إسقاط مبادرة السلام العربية"، مضيفا : "كنت أتمنى ألا تقام هذه الورشة في بلد عربي وقد طلبنا ذلك من البحرين رسمياً".

وأشار إلى أن جارد كوشنر (مستشار الرئيس الأمريكي) أوضح ما يريد في مؤتمر البحرين، لافتا إلى أنه "لم يذكر تعبير احتلال ولا دولتين ولا شرعية دولية ولا مبادرة السلام العربية". 

وأوضح أن ما طرحه كوشنر هو "كذبة العصر وليس صفقة القرن "، مبينا أن ذلك يعني تطبيقاً فعلياً لوعد بلفور وإقامة نظام فصل عنصري.

وقال عريقات إن "ما طرحه كوشنر لا يمت بصلة إلى مبادرة السلام العربية والقرارات الدولية بل يعني قبول الاحتلال"، موضحا أنه "يريد أن يقبل الفلسطينيون بالاستيطان والاحتلال ووقف المقاومة من أجل جذب الاستثمارات".

ووفق عريقات، فإن كوشنر قال إن ازدهار الشعب الفلسطيني يبدأ بقبول الاحتلال، واعتبر أن سبب عدم ازدهار الفلسطينيين هو رفضهم للاحتلال.

وتابع : "لم نفوض أحداً الحديث بإسمنا"، مؤكدا أن "الفلسطينيين يعرفون مصلحتهم ولا أحد يتحدث باسمهم، وأنه لن يكون هناك سلام دون إنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة".

وشدد عريقات على أن "الازدهار الفلسطيني يتحقق عندما يمتلك شعبنا السيادة على أرضه وثرواته"، منوها إلى أن لادارة الأميركية أوقفت المساعدات عن الشعب الفلسطيني والاونروا والمستشفيات والمدارس.

وكشف عريقات أن "السلطة الفلسطينية فقدت خلال الأشهر الماضية 75 % من مداخيلها"، مردفا : "لن نستسلم ولن نقايض القدس وفلسطين بالمال".