وكالات - النجاح -  شهد مؤتمر نظمه الحزب الديمقراطي المسيحي داخل البرلمان الفرنسي، اليوم الأربعاء، حملة تحريض إسرائيلية كبيرة ضد السلطة الفلسطينية لدفعها مخصصات عوائل الشهداء والأسرى.

وشارك يوسي داجان رئيس مجلس مستوطنات شمرون بالضفة الغربية، وزوجة الحاخام الذي قتل على يد الشهيد أحمد جرار قرب نابلس منذ عام ونصف العام، في المؤتمر.

وألقى داغان وزوجة الحاخام، كلمات أمام أعضاء من الحزب والبرلمان الفرنسي، مطالبين بوقف دعم أوروبا للسلطة الفلسطينية، بحجة دعم "الإرهاب" من خلال دفع أموال لعوائل منفذي العمليات.

وأشارت زوجة الحاخام والتي تحمل الجنسية الفرنسية وولدت في باريس، إلى أن السلطة الفلسطينية دفعت أموالًا لعائلة منفذ العملية التي قتل فيها زوجها. داعيةً للتدخل من قبل دول أوروبا والأحزاب المختلفة داخل البرلمانات الأوروبية للتوقف عن دعم السلطة والتشجيع على "الإرهاب".