نابلس - النجاح -  ندد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" بالحملة الواسعة التي نفذتها شركة "فيسبوك" وأغلقت فيها عشرات الصفحات الشخصية لصحفيين/ات ونشطاء فلسطينيين خلال الأيام القليلة الماضية.

واعتبر المركز في بيان له، اليوم الاثنين، ذلك مساساً جسيماً وخطيراً بالحريات الاعلامية، لا سيما وان معظم الصفحات التي أُغلقت تحظى بمتابعات واسعة، ولم يتلق أصحابها أي انذارات مسبقة او تفسيرات تبرر اقدام شركة "فيسبوك" على مثل هذه الخطوة.

وبحسب تحقيقات ومتابعات باحثي وباحثات مركز "مدى" الميدانية فان حملة الاغلاقات التي نفذتها ادارة شركة فيسبوك ليلة الخميس وصباح الجمعة الماضيين (23 و24/ ايار/2019) طالت ما لا يقل عن 69 صفحة، من بينها صفحات خاصة لـ 58 صحفيا/ة وكاتبا/ة، في الضفة الغربية وقطاع غزة فيما تعود بقية الصفحات لمجموعة من النشطاء والمواطنين الصحفيين.