إسطنبول - النجاح - تختتم مدارس الياسمين الفلسطينية الدولية في مدينة إسطنبول بتركيا، الجمعة ٢٤/٥/٢٠١٩ أعمال الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني، وسط أجواء دراسية ملائمة للطلبة الفلسطينيين في اسطنبول.

وشملت الامتحانات الدراسية الفئات العمرية من الروضة والابتدائي والإعدادي والثانوي، ضمن المنهاجين اللذان تدرسهما المدرسة وهما "المنهاج الفلسطيني العربي" والمنهاج البريطاني Edexcel.

بدورها شكرت مديرة البرنامج الفلسطيني في مدارس الياسمين أ: نهاد درويش جميع المدرسين والمدرسات العاملين في كافة المراحل بالمدرسة، لما بذلوه من جهود مميزة خلال العام الدراسي.

وقالت درويش:" حققنا النتائج المرجوة على الرغم من الظروف الصعبة التي مررنا بها هذا العام".

وأشادت درويش، بتعاون وزارة التربية والتعليم في تسهيل بعض المعوقات وتذليل الصعوبات، الأمر الذي انعكس إيجابًا على سير العملية التعليمية وساهم في نجاحها.

وأوضحت درويش أن باب التسجيل لمدارس الياسمين مفتوح لجميع الطلبة في مدينة إسطنبول للعام الدراسي القادم.

من جهتها أكدت رئيس مجلس إدارة مدارس الياسمين، أنيسة الموصلي، أن مدرسة الياسمين في إسطنبول هي بمثابة البيت الفلسطيني الحاضن للطلبة الفلسطينيين والجالية العربية، داعية أهالي الطلبة الى زيارة المدرسة والتعرف على ما تقدمه من منهاج وأجواء دراسية متميزة لطلبتها.

وبينت الموصلي، أن إدارة المدرسة تعمل على التطوير العلمي والعملي الدائم، بهدف خلق بيئة تعليمية متميزة، تساعد الطلبة في الوصول إلى مستوى عالٍ من التعليم على مستوى العالم.

وكان وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبرى صيدم، افتتح مدرسة "الياسمين" الفلسطينية في سبتمبر من عام 2018.

وتعتمد المدرسة المنهج الفلسطيني والبريطاني في التدريس، وتحمل ترخيصًا قانونيًا من وزارة التربية والتعليم التركية، وتفتح أبوابها أمام أبناء الجاليات العربية المختلفة من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية بدءًا من كل عام دراسي.