نابلس - النجاح - احتفلت كنيسة العائلة المقدسة للاتين في رام الله بخميس الأسرار وأحيت رتبة غسل الأرجل مستعيدة "غسل السيد المسيح أرجل تلاميذه عنواناً للتواضع".

وترأس الاحتفال راعي الكنيسة الأب جمال خضر، بمعاونة الأب أكرم مشربش والأب بشار فواضلة، وبحضور الأخوات راهبات الوردية وراهبات القديس يوسف، والمئات من المصلين الذين يهيئون أنفسهم لاستقبال عيد الفصح المجيد يوم الأحد المقبل حسب التقويم الشرقي. 

وألقى الأب مشربش عظة بليغة تحدث فيها عن معاني التواضع التي علمها السيد المسيح للناس بغسله لأرجل تلاميذه وتقبيلها.

وقام الأب خضر برتبة غسل الأرجل لاثني عشر شابا من أبناء الكنيسة، فيما أحيت جوقة العائلة المقدسة الاحتفال بمجموعة من التراتيل.

وشهدت سائر كنائس المدينة قداديس وصلوات "الخميس المقدس"، حيث تحتفل كنائس المدينة موحدة بعيد الفصح المجيد. وفي كنيسة التجلي للروم الأرثوذكس، ترأس القداس الاحتفالي الرئيس الروحي للروم الأرثوذكس في رام الله واللواء الأرشمندريت الياس عواد، وعاونه الأب يعقوب خوري.

كما ترأس الأب عبد الله يوليو القداس الاحتفالي في كنيسة سيدة البشارة للروم الكاثوليك، وترأس القس فادي دياب القداس الاحتفالي في كنيسة القديس اندراوس للأنجليكان، وترأس القس عماد حداد القداس الاحتفالي في كنيسة الرجاء اللوثرية.

وفي سياق متصل، احتفلت الكنائس في عابود وبيرزيت وعين عريك وجفنا والطيبة في محافظة رام الله والبيرة، وأبناء شعبنا المسيحيون في نابلس وجنين، والكنائس التي تسير حسب التقويم الشرقي في القدس وبيت لحم.