النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال (15) مواطنًا من محافظات الضفة، فجر اليوم الثلاثاء، وزعمت العثور على أسلحة في نابلس وقرية عزموط.

واعتقلت قوات الاحتلال  شابين على الأقل من مدينة القدس المحتلة، هما: مجد أحمد الأعور (18 عامًا)، وسيف سرحان(21 عامًا)، عقب دهم منزلي ذويهما في بلدة سلوان.

وكان الاحتلال قد اعتقل الليلة الماضية الأسير المحرَّر ثائر أنيس غباش من بلدة العيزرية، أثناء مروره قرب حاجز "الزعيّم" العسكري شرق القدس المحتلة.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال عبد الله يوسف أبو مفرح (20 عامًا)، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

كما قامت قوات الاحتلال بالاستيلاء على التصريح الخاص للعمل المتعلق بالمواطن عبد الله العمور من نفس البلدة، بعد دهم منزله وتفتيشه.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عمر أبو شوشة من مخيم عسكر القديم، كما اعتقلت الشاب معتصم رباح عباس من بلدة قريوت جنوب شرق نابلس.

وواصلت قوات الاحتلال حملات الدهم والتفتيش في محافظة سلفيت بحثًا عن منفذ عملية "أرئيل".

وأفادت مصادر محليَّة أنَّ قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسيرين الشقيقين خضر وأحمد شقير في بلدة الزاوية غرب سلفيت، واللذين اعتقلا على مدخل البلدة أمس.

كما نفَّذت عمليات تمشيط في بلدات بروقين وكفر الديك غرب سلفيت، وقراوة بني زيد ودير أبو مشعل غرب رام الله، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في الأجواء.