رام الله - النجاح -  ثمن التجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، اليوم الأحد، مواقف الرئيس محمود عباس تجاه قضايا أسر الشهداء في مختلف المجالات.

وقال الأمين العام للتجمع محمد صبيحات، في بيان للتجمع: إن أسر الشهداء يشعرون بالفخر بسبب مواقف السيد الرئيس الثابتة تجاهم، وهم بمختلف توجهاتهم، يثمنون ويقدرون عالياً، كل القرارات الّتي كان آخرها التعليمات الّتي اصدرها اليوم للحكومة والقاضية بصرف مخصصاتهم الشهرية فوراً، قبل كل الشرائح الأخرى، ودون أي خصم، رغم الظروف المالية الصعبة الَّتي تمر بها الحكومة، خاصة بعد قرصنة الاحتلال لأموال المقاصة".

وأضاف صبيحات: "نحن كجسم أهلي يمثل أسر الشهداء، ومن خلال تواصلنا اليومي مع هذه الأسر، نلمس كم هذه الأسر مُمتنّة وفخورة بالسيد الرئيس، الذي يضع قضاياهم على رأس سلم أولوياته"، مذكِّرا بقرار الرئيس الَّذِي أصدره أول أمس، حين أمر باستكمال بناء منزل الشهيد ياسر الحمدوني من بلدة يعبد، الذي كان قد أستشهد في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بسبب الإهمال الطبي من قِبل إدارة سجون المحتل.

وتابع أمين عام التجمع: "ان قيادتنا، وفي مقدمتها الرئيس ابو مازن، أثبتت على مدار التاريخ، أنها الأحرص على مصالحنا الوطنية، رغم كل الضغوطات السياسية والاقتصادية، ورغم التهديدات بكافة أشكالها، إِلَّا أن السيد الرئيس يبقى صامداً وثابتاً على الثوابت، لذلك سيجد دوماً أبناءه من أسر الشهداء حوله، مهما كانت الظروف".