القدس - النجاح - اعتبر وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني عبد الناصر أبو البصل، الاجراءات التعسفية لسلطة الاحتلال الإسرائيلي، استهداف ممنهج للمسجد الأقصى المبارك ولإدارة الأوقاف ومجلس الأوقاف رئيساً وأعضاء.

ورفض الوزير الأردني في تصريحات لوكالة "بترا"، اليوم الأحد، القرارات التي اتخذتها سلطات الاحتلال بحق أعضاء مجلس أوقاف القدس.

وشدد على أن اتخاذ الإبعاد وسيلة ضغط للتدخل في المسجد الأقصى المبارك أمر مرفوض يزيدنا تصميماً وتمسكاً بأن باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى، وغير قابل للتفاوض أو التقسيم أو المشاركة".

وكانت سلطات الاحتلال أبعدت رئيس مجلس أوقاف القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، لمدة أربعين يوماً عن الحرم القدسي الشريف، وكذلك نائب مدير أوقاف القدس ناجح بكيرات لمدة أربعة أشهر، كما استدعت عددا آخر من أعضاء المجلس منهم الدكتور مهدي عبد الهادي.

واعتبر وزير الأوقاف الأردني هذه الاجراءات مساسا مباشر بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.