نابلس - النجاح - تفقدت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، مساء اليوم الخميس، غرفة طوارئ المحافظة التي تم تشكيلها في مقر الأمن الوطني، بمشاركة الدفاع المدني والشرطة والبلديات وكافة الشركاء وجهات الاختصاص.

وترأست غنام مجلس غرفة العمليات، بحضور نائب قائد منطقة رام الله والبيرة العقيد جهاد العيسى، ومدير الدفاع المدني في المحافظة العقيد مأمون العمور، ومدير شرطة المحافظة العقيد طارق الحاج، وممثلين عن البلديات وشركة الكهرباء، للوقوف على آخر التطورات المتعلقة بالمنخفض.

وأكدت أن غرفة العمليات التي تم تشكيلها والتي روفقت برفع حالة الجاهزية وإعلان حالة الطوارئ تهدف لمساندة مواطنينا خصوصا في المناطق المنخفضة التي تسببت كمية الأمطار الكبيرة فيها بأضرار جرى التعامل معها على وجه السرعة.

وبينت أن غرفة الطوارئ تعاملت مع العشرات من النداءات والاستغاثة منذ مساء أمس الاربعاء، وحتى اللحظة، وما زالت تعمل على قدم وساق لمساندة المواطنين، حيث تم تأمين العديد من العائلات المتضررة في مناطق متفرقة من المحافظة، متمنية السلامة لكافة مواطنينا.

وأشارت غنام إلى أن الأجهزة الأمنية على أتم الجاهزية لدعم واسناد المواطنين المتضررين جراء المنخفض، مشيدة بدورهم في الحفاظ على صحة المواطنين وتأمين ممتلكاتهم.

بدوره، طالب مجلس طوارئ المحافظة المواطنين بتوخي أعلى درجات الحرص والحذر خصوصا مع انخفاض مدى الرؤية بفعل تشكل الضباب الشديد، محذرا من خطورة الطرق الخارجية خصوصا مع تنقل المواطنين بكثافة كونها نهاية الأسبوع.

ونوه المجلس استعداده الكامل للتعامل مع احتياجات المواطنين، مهيبا بالذين تنقطع بهم السبل لعدم التردد بالاتصال على أرقام الطوارئ ليتم العمل على مساندتهم وتأمينهم علما أن أرقام الطوارئ هي 100 للشرطة 101 للإسعاف و 102 للدفاع المدني.