نابلس - النجاح -  

 قتل شاب، صباح يوم السبت، وأصيبت والدته في جريمة إطلاق نار في مدينة الطيرة بالداخل المحتل.

وافادت مصادر ان تم العثور عليهما داخل مركبة وهما مصابان بعيارات نارية، وتم نقلهما الى مستشفى "مئير" في كفر سابا.

واوضحت تقارير أولية ان الشاب شادي ناصر اصيب بصورة حرجة ما ادى الى وفاته، في حين وصفت إصابة والدته بالمتوسطة.

وتأتي هذه الجريمة بعد أقل من 24 من مظاهرة احتجاجية على تفشي العنف والجريمة شارك فيها المئات في مدينة الطيرة، على خلفية تفشي العنف والجريمة في المدينة في الآونة الأخيرة.

ونظمت المظاهرة، التي جابت شوارع المدينة انطلاقا من الملعب البلدي حتى مركز الشرطة قرب البلدية، بمبادرة من قبل اللجنة الشعبية في الطيرة، وسط اتهامات للشرطة بالتقاعس في تعاملها مع جرائم القتل المتكررة، وضد آفة العنف المستشرية وأعمال العربدة المتزايدة في المدينة.

ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات حملت صور الضحايا الذين سقطوا في جرائم القتل في الطيرة، مؤخرا، بالإضافة إلى لافتات منددة بالعنف والجريمة حيث كتب على بعض منها "الشرطة في بلدنا فقط لمخالفتنا"، "لا لتقاعس الشرطة"، "معا ضد العنف"، بالإضافة إلى شعارات أخرى.