رام الله - النجاح - أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، اليوم الثلاثاء، عن اعتماد الحكومة، بإعادة ترميم شارع المطار القريب من محيط حاجز قلنديا- كفر عقب، المحاذي لجدار الفصل العنصري، أمام الداخلين الى القدس عبر حاجز قلنديا مباشرة، بهدف تخفيف الأزمة.

وجاء هذا الاعلان خلال مؤتمر صحفي، عقد في مقر وزارة الاعلام بمحافظة رام الله البيرة، افتتحه وكيل وزارة الاعلام يوسف المحمود، حول سبل الحكومة في التخفيف من أزمة قلنديا، وملف اعمار قطاع غزة.

وحسب توجيهات مجلس الوزراء، قال الحساينة، إنه تم اقرار تخصص موازنة للمشروع ورفع احتياجاته، وإن هذا المشروع يأتي كمقترح قصير الأمد، وإن المقترح الآخر يتمحور حول شق شارع من بلدة الرام شمال القدس باتجاه مدينة البيرة، وأكد انه وارد وسيتم دراسته.

وقال الحساينة، إن الوزارة تعمل على الاسراع للتخفيف من أزمة قلنديا، من خلال وضع استراتيجية للبحث مع الشؤون المدنية للتواصل مع الجانب الاسرائيلي.

وشرحت مهندسة الاشغال شذى علاونة، أن تأهيل شارع المطار سيكفل تخفيف أزمة قلنديا الى 45%، وسيتراوح عرض الشارع من 5 الى 12 مترا، وسيكون هناك مسربين، ويتضمن عبارات وقنوات تصريف صحي.

وفيما يتعلق بمساعي الحكومة في ملف اعادة اعمار قطاع غزة، أكد الحساينة أن الحكومة عملت على انجاز ما نسبته 93% من عملية الاعمار، مشيرا الى مساعي الحكومة الحثيثة في التعامل مع هذا الملف، رغم الانقسام والضغوطات التي تتعرض لها الحكومة.

واضاف الحساينة، انه تم اعمار 9300 منزل مهدما بالكامل، وتم انشاء 4 آلاف وحدة اسكانية منذ تولي الحكومة اعمالها، مشيرا الى ان الحكومة تنفذ مشاريع اعمار بقيمة 100 مليون دولار.