غزة - النجاح - قرر وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم إغلاق عدد من برامج الماجستير والبكالوريوس في جامعة الأقصى بقطاع غزة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم في بيان لها اليوم السبت تنفيذ الخطوة الرابعة لتسوية أوضاع طلبة وخريجي قطاع غزة، وهذه المرة في جامعة الأقصى.

وأشارت "التربية"، في بيان صحفي، إلى أن هذه الخطوة جاءت بقرار أصدره وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، إثر الزيارة الأخيرة لهيئة الاعتماد والجودة في مؤسسات التعليم العالي لقطاع غزة وتوصيتها بشأن تصويب أوضاع برامج جامعة الأقصى، من خلال الإعلان رسمياً عن إغلاق برامج: ماجستير اللغة العربية/ الأدب والنقد، وماجستير اللغة العربية/ نحو ولغة، وبكالوريوس: الإذاعة والتلفزيون، والعلاقات العامة، والصحافة، والسُنة والسيرة وتحقيق المخطوطات، والدعوة والإرشاد والخطابة، لافتةً إلى أن القرار يتضمن المصادقة على شهادات الطلبة بعد تخرجهم وشهادات خريجي هذه التخصصات مع عدم استقبال طلبة جدد فيها.

كما جاء في نص القرار تعديل مسمى ومحتوى تخصص بكالوريوس نظم المعلومات الإدارية؛ ليصبح بكالوريوس النظم الإدارية والتجارية المعاصرة؛ إذ سيعتمد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية حسب الأصول بما يتناسب واحتياجات سوق العمل.

وفي هذا السياق، أوضح الوزير صيدم أن هذا القرار والذي جاء بالتوافق مع رئاسة الجامعة يأتي استكمالاً للخطوات والإجراءات السابقة التي أطلقتها الوزارة بهذا الشأن، وذلك من أجل حل مشكلات آلاف خريجي مؤسسات التعليم العالي في القطاع، وتأكيداً على ضمان الحفاظ على الالتزامات الوطنية والعربية والدولية للإبقاء على المستوى اللازم من الاعتراف بشهادات خريجي مؤسسات التعليم ‏العالي الفلسطينية.

وأشاد صيدم بجميع مؤسسات التعليم العالي والطلبة في قطاع غزة، مؤكداً على ديمومة العمل بروح إيجابية لإنهاء هذا الملف الشائك وتكثيف التخصصات المهنية والتقنية التي من شأنها خلق فرص عمل مناسبة للشباب تتواءم واحتياجات سوق العمل.

وأشار الوزير إلى أن التربية ستعلن خلال الفترة المقبلة عن خطوات أخرى تستهدف استكمال تسوية أوضاع خريجي مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة.