نابلس - النجاح - قال رئيس سلطة المياه مازن غنيم إن الجانب الإسرائيلي يعمد إلى التضيق علينا من خلال سيطرته على مصادر المياه، ومنعنا من البحث عن مصادر جديدة، ما يتسبب ببقاء كميات المياه المخصصة للفلسطينيين كما هي.

وأضاف غنيم خلال جولة في قرى محافظة نابلس، اليوم الخميس، إن هذه الكميات القليلة نعمل بجهود حثيثة لتوزيعها بشكل عادل بين التجمعات الفلسطينية لتحظى بتوفر خدمة المياه.

وتطرق إلى قضية الديون والإجراءات التي أقرتها الحكومة للعمل على إنهاء هذه القضية التي تفاقمت وباتت تؤثر على عمل الهيئات وتراكم المستحقات المترتبة عليها لصالح سلطة المياه، مشددا على أهمية ان تلتزم كافة الهيئات بعمل جدولة للديون بهدف تسديدها.

إقرأ أيضا:الاحتلال يقطع خطوط المياه المغذية لـ17 تجمعا سكانيا

واطلع غنيم على معاناة القرى واستهدافها من قبل المستوطنات، التي باتت تلتهم أجزاء كثيرة من الأراضي، واستمع إلى احتياجات القرى المتعلقة تحديدا بكميات مياه إضافية.

وأكد أن سلطة المياه تولي اهتماما بقضية نقص المياه، حيث عملت بشكل سريع للبحث عن مصادر بديلة وجاري العمل حاليا على  تنفيذ مشروع شريان الحياة مع بلدية نابلس لحل مشكلة نقص الكميات.

وأوضح أن سلطة المياه تعكف حاليا على  بناء خزان بسعة 2000 كوب مع خطوط مياه ناقلة وخطوط توزيع الى جانب محطة الضخ  بتمويل من بنك التنمية الالماني (KFW) وهو يمثل حلا جذريا لإنهاء مشكلة المياه التي تعاني منها  هذه القرى.